رئيس مجلس الإدارة

أحمد شلبي

رئيس التحرير

عمرو فارس

إشراف عام

نرمين حمزة

التنحيف بالتجميد


289
السبت 10 أغسطس 2019, 1:00 م


 

د:اشرف يسري

التنحيف بالتجميد؟

التنحيف بالتجميد، هو عبارة عن تقنية لا تعتمد الجراحة،بتجميد الدهون الموجودة في الجسم تحت البشرة، وحال أن تتجمد هذه الخلايا الدهنية فإنها تموت، ليتخلص منها الجسم عبر الكبد، ويحتاج الأمر من 1-4 أشهر لكي يلاحظ الشخص الفرق بعد الجلسات.

وعادة ما تستغرق جلسة التنحيف بالتجميد ما يقارب الساعة، وتعتبر تقنية جديدة نسبياً، صادقت عليها هيئة الغذاء والدواء الأمريكية عام 2012.

مخاطر التنحيف بالتجميد

مع أن البحوث والدراسات لا زالت في بدايتها بما يخص هذه التقنية، إلا أنها تعتبر أكثر أماناً وسلامة من التقنيات الأخرى المستخدمة تجميلياً، مثل شفط الدهون. وغالباً لا يشعر الشخص بأي ضيق أو انزعاج خلال الجلسة.

ولا يحتاج من يلجؤون لهذه التقنية لوقت للتعافي وفترة نقاهة بعدها، على عكس العمليات التجميلية التي تتضمن إحداث جروح وتلاعب بأنسجة الجسم. وهناك القليل من الاثار الجانبية التي تظهر في حالات قليلة، وتتلاشى خلال أيام بعد الجلسة، مثل:

شعور بخدر وفقدان الإحساس في المنطقة المنشوه

الاحمرار.
شعور بالوخز المستمر.
صلابة المنطقة.
انتفاخ وتورم بسيط.
كدمات.
خدر.
تحسس الجلد.
ألم بسيط أو متوسط الحدة.
تشنجات عضلية.
حكة، خاصة بعد مرور بضعة أيام على الجلسة.
إسهال، نظراً لأن الجسم يحاول التخلص من الخلايا الميتة.
أمور يجب أخذها بعين الاعتبار

قبل أن تفكر في اللجوء لهذه التقنية عليك أن تعي بعض الحقائق حولها، ألا وهي:
تعتبر هذه التقنية فعالة على أجزاء معينة من الجسم فقط، وهذه هي: البطن، الفخذين، منطقة أسفل الذقن، تحت الإبطين، الظهر، المؤخرة وأسفل المؤخرة، الخصر.

مع أنها تعتبر تقنية امنة نسبياً، إلا أنها ليست حلاً على سبيل المثال لعلاج السمنة، بل هي تقنية مصممة للدهون العنيدة التي لا تزول عبر الرياضة ، والرجيم ،
دكتوراشرف يسري
#دكتورالمشاهير
اخصاءي التجميل و التخسيس


كواليس هي مجلة فنية رياضية تصدر عن مؤسسة كواليس. تأسست المجلة سنة 2019