رئيس مجلس الإدارة

أحمد شلبي

رئيس التحرير

عمرو فارس

إشراف عام

نرمين حمزة

الهواري: يكشف عن مشاريع الفيشاوى التى لم تكتمل ..كان عاشقا للحياة .. والألفي مثال نادر للحب والوفاء


77
الجمعة 26 يوليو 2019, 1:05 م


كتبت / نرمين حمزة

أعرب المخرج مجدي الهواري صاحب الرؤية الفنية لآخر أعمال النجم الكبير الراحل الملك لير و الشريك المؤسس في كايرو شو المنتجة للعمل عن بالغ حزنه وألمه الشخصي لفقدان ليس فقط تلك القيمة الفنية الشامخة ولكن أيضا الإنسان الرائع ، قائلا : بقي كما عرفته منذ اكثر من عشرين عاما في فيلم ليه يا بنفسج عندما كنت شابا ضمن فريق العمل مع المخرج الكبير رضوان الكاشف و حتي اخترته لبطولة اخر أعماله الدرامية في مسلسل الشارع اللي ورانا ، ثم في اخر أعماله المسرحية الملك لير .
وكشف الهواري عن تفاصيل لاول مرة حول كواليس مشاركة الفيشاوي في بطولة الملك لير ، وقال : عندما عرضت الدور علي النجم الكبير ووافق ، كانت لدي مخاوف علي حالته الصحية بعد إعلانه الشجاع عن إصابته بالسرطان ، و أن تكون موافقته فيها إنهاك زائد عليه ، ولذا استشرت طبيب متخصص اخ واكد لي ان العمل وخصوصا المسرح هو علاجه الحقيقي ، والحافز النفسي الأكبر في معركته مع المرض اللعين .
و حول اللقاء الأخير مع النجم الراحل ، قال مجدي الهواري التقينا في جلسة طويلة قبل سفري مباشرة الي المملكة العربية السعودية للتحضير لعروض كايرو شو ضمن موسم جدة ، وكانت جلسة مطولة تحدثنا فيها عن مستقبل عرض الملك لير ، كما قدم لي نص مسرحي يريد تقديمه العام القادم ٢٠٢٠ ، وهو ” علي الزيبق” .
واضاف الهواري : كان لآخر لحظة عاشقا للحياة ولعمله و يخطط لمشروعات جديدة وقال لي اتمني ان تكون كل أعمالي القادمة علي مستوي العملين اللذين قدمناهم سويا وهما الشارع اللي ورانا في التليفزيون و الملك لير في المسرح ، ثم انشغلت بالتحضير لعرض ٣ ايام في الساحل بجدة ، و فوجئت باعتذاره عن السفر مع مسرحية الملك لير الي المملكة لظروفه الصحية ، و عقب عودتنا فجعنا جميعا بالتدهور السريع في حالته الصحية ثم الوفاة .
واختتم الهواري حديثه عن الفيشاوي موجها التحية لاسرته و بخاصة الفنانة القديرة سمية الالفي التي وصفها بالسيدة العظيمة التي بقيت الي جواره حتي اخر لحظة في حياته رغم انفصالهما منذ سنوات طويلة الا ان فاروق الفيشاوي بقي ابنها الأكبر ، لتعطي مثالا نادرا في الحب والوفاء .






كواليس هي مجلة فنية رياضية تصدر عن مؤسسة كواليس. تأسست المجلة سنة 2019