رئيس مجلس الإدارة

أحمد شلبي

رئيس التحرير

عمرو فارس

إشراف عام

نرمين حمزة

بمناسبه ذكرى ميلاد ” وحش الشاشة ” نستعرض بعض المعلومات عنه


92
الخميس 1 أغسطس 2019, 11:29 ص


كتبت : نرمين حمزة

يصادف اليوم 30 يوليو ذكرى ميلاد وحش الشاشة فريد شوقى.. في مثل هذا اليوم ولد أحد أبرز نجوم السينما المصرية عام 1920 بحي البغالة بمنطقة السيدة زينب، لم يكن فريد شوقى فنانًا أحدث ضجة فترة ظهوره وازدهاره الفنى فقط، ولكنه ترك بصمته الخاصة في تاريخ السينما المصرية بأعماله المتنوعة وأدواره التي تميز هو وحده بها، ووسط هذا التاريخ الفني الثري، كانت حياة فريد شوقى أيضًا ثرية بالأحداث والزيجات، فهناك عدة نساء وزيجات في حياة وحش الشاشة إحدى هذه الزيجات كانت من محامية، وكانت نهاية هذه الزيجة هو الانفصال، أما الزيجات الأخرى فهى:

في المعهد العالى للتمثيل الذي كان يشهد أولى الدفعات المنضمة إليه، قابل فريد زميلته زينب عبد الهادى، وقع في غرامها، ولم يتردد لحظة في طلب الزواج منها، وبالرغم من “المطبات” التي واجهتهما على رأسها رفض الفنان زكى طليمات فكرة ارتباط الطلاب والطالبات حتى لا يتأثر الوضع الدراسى في المعهد وحتى لا تسيطر العلاقات الخاصة على الدراسة به، إلا أن فريد وزينب تزوجا وأنجبا منى، ابنة فريد الكبرى، ولكن ثمة “مطب” جديد ظهر في حياتهما، ففريد كان موظفًا في مصلحة الأملاك، وضعه مستقر وبطبيعة الحال حالته المادية، ولكنه كان يؤمن أن هذه الوظيفة تعيق مشواره الفني، فقرر أن يستقيل، ولكن زينب رفضت وخيرته إما هي والوظيفة أو الاستقالة، فكان اختياره بدون تردد هو “الفن”، وكان الانفصال هو نتيجة هذه الزيجة.

وخاض وحش الشاشة مسيرته في عالم الفن، وفى خطوة من خطوات مشواره تعرف على راقصة تُدعى “سنية شوقى”، كانت تحبه إلى درجة أنها كانت تطارده في كل مكان حتى أوقعته في شباك غرامها، وتزوج وحش الشاشة منها، وعاش معها فترة إلى أن قدم إليه يوسف وهبي نصيحة له بالابتعاد عنها لكى يتمكن من المضي قُدمًا وبنجاح نحو مستقبله الفنى، وبالفعل أنصت فريد إلى نصيحة يوسف وهبي الأبوية وانفصل عن الراقصة سنية، والتقى بعد ذلك بالنجم أنور وجدى واشترك معه في فيلم من بطولة ليلى مراد.

يمكن أن يُكتب حول قصة حب وزواج هدي سلطان كتب وحكايات، خاصة أن هذه الزيجة استمرت طويلًا في حياة وحش الشاشة، وتُمثل هدى الحب الذي وقع فريد شوقى في غرامه من أول نظرة، والذي خطف عقله وقلبه ولم يتردد كثيرًا في اتخاذ قرار الزواج من هذه الجميلة الوافدة من طنطا، عاشت هدي مع فريد لمدة 20 عامًا، وقدم خلال هذه السنوات كثير من أعماله الناجحة أبرزها حميدو، رصيف نمرة 5، وغيرهما من الأعمال البارزة في مشواره الفنى، ولكن بعد هذا المشوار الطويل معًا في الحياة طلبت هدى الطلاق وكان هو رافضا تمامًا للفكرة، إلا أنه وافق في النهاية مع استمرار الأزمات وإصرار هدى على الانفصال.

تُعد السيدة سهير الترك، آخر شريكات فريد شوقى، هي المعجبة التي سكنت قلبه وأخرجته من أحزانه وأعادت إليه رغبته في العمل بعد شهور من الحزن على فراق هدى سلطان، وشاركته مشوار حياته حتى النهاية، وهى أيضًا والدة بناته عبير ورانيا.


كواليس هي مجلة فنية رياضية تصدر عن مؤسسة كواليس. تأسست المجلة سنة 2019