رئيس مجلس الإدارة

أحمد شلبي

رئيس التحرير

عمرو فارس

إشراف عام

نرمين حمزة

حكايات وأسرار البنات والستات .. الجزء الثانى


792
الأحد 4 أغسطس 2019, 1:26 م


كتبت : غادة حنفى
المره دي انا صاحبه الحكايه لاني قررت اثبت ان مافيش حاجه اسمها جن او عفاريت أخدت من مني عنوان بيت الطالبات …،اول مادخلت من باب الڤيلا مع ان فيها زرع كتير بس شكله دبلان خضاره غامق اوي.. لاقيت راجل معاه امين شرطه عصبي جدا بيتخانق مع سيده شكلها صاحبه الدار..
الراجل :انا بقالي شهر مش لاقي بنتي والمفروض انها كانت عندكم هنا راحت فين
مدام فريده:حضرتك بنتك ماجاتيش الدار تاني من ساعه ما اخدت الإجازة وسافرت البلد ،ما شوفتهاش.. ممكن تكون قاعده في دار تانيه او مع حد من أصحابها
هنا اقتربت شرين بنت مدام فريده شكلها جميل شبه الملائكه لكن اول ما اتكلمت بحده حاسيت انها بقت واحده تانيه بنت صلبه حده الطباع
شرين:لما انت مش عارف طريق بنتك احنا اللي هنعرفه ما ممكن تكون اتجوزت واحد وهربت معاه..
الراجل: انا سحر بنتي متربيه واستحاله تعمل كده
يقاطعه امين الشرطه
امين الشرطه: طب معليش يامدام لو اتصلت بيكم او ظهرت اتصلوا بينا،
وخد الراجل ومشي ..لاقيت مدام فريده بتبص عليا قربت منها
حياة:صباح الخير انا الدكتوره حياة و كنت حابه اخد اوضه هنا
فريدة:بس ده بيت للطالبات مش فندق
حياة: انا بعمل دراسات عليا في الجامعه وهقعد وقت طويل اوي في القاهره وانا من محافظه الصعيد أرجوكي ما ترفضيش طلبي
شرين:هي قالتلك ان ده بيت للطالبات يعني الآنسات،، اسفين..
بسرعه بدون ما أفكر
حياة:طب ما انا لِسَّه انسه
بصت لامها وهزت رأسها،بدون تردد
شرين:طب هاتي بطاقتك
خوفت اطلع البطاقه تعرف اني متجوزه طلعت كارنيه الدراسات العليا
حياة: انا معايا كارنيه الكليه والبطاقه اصلها ضاعت مني وبعمل بدل فاقد
اخدت منها شرين الكارنيه تنظر اليه
حياة: هو البيت فاضي مافيهوش طالبات
شرين:لا فيه بتسألي ليه
حياة:لا عادي اصل المكان حاسه انه هادي كده مافيهوش حركه
فريده: هما في كلياتهم خديها يا شرين في اوضه نسمه
وانا ماشيه معها ببص حواليه الاوض كلها مقفوله والمكان هادي اوي
شرين:اللي معاكي في الاوضه طالبه صيدليه من الصعيد ممكن تطلعوا تعرفوا بعض
دخلت الاوضه وانا مش عارفه ليه قلقانه مع اني مقتنعه باللي بعمله.. حاولت اجمد قلبي واشغل نفسي باي حاجه علشان الوقت يمر،لاغايه لما دخلت نسمه شكلها بنت طيبه من الصعيد اتفاجأت بيا
نسمه:انتي مين
حياة: انا الدكتوره حياه
نسمه:بس انا مش عيانه ولاا جايه تدي تطعيم للبنات هنا
حياة: لا انا طالبه زيك
نسمه: هما رفعوا السن في التعليم
حياة:يا انسه انا بعمل دراسات عليا… عن إذنك
سيبتها لاني زهقت من ذكائها بصراحه ،روحت اتمشي في الجنينه لاقيت شرين واقفه جنب شجره كبيره بتعمل حاجه قربت عليها كانت تقريبا الساعه تسعه مساءا بصت عليا بطريقه حاسيت ان نفسي أتقطع ومش عارفه ابلع ريقي من نظرتها اول مره يحصل معايا كده كمان لما شوفت الراجل اللي كان واقف جنبها وشه محروق عينه مش باينه من الحرق من غير ما اشعر لفيت ورجعت الاوضه تاني ولسه هقعد علي السرير لاقيت شرين دخلت فجاه بابتسامه خبث
شرين: كنتي عاوزه حاجه
حياة:اه،لاء اصل ،،،كنت ،،،مين،،، الراجل ده شغال هنا
شرين:مافيش رجاله شغاله هنا غير الجنايني وبيجي يوم في الأسبوع يتابع الجنينه ويمشي،
حياة:بس انا شوفت واحد دلوقتي
تدخل نسمه اللي مش عارفه كانت فين
نسمه : واحد ايه يا أستاذه فين ده
لتقاطعها شرين بحده وحزم بصت بعينها اللي زي الزجاج اللي مش بيتكسر ولا تبان فيها أي مشاعر،
شرين: بقولك يا دكتوره انتي مادفعتيش فلوس الدار هنا
طلعت فلوس من المحفظه لاحظت صوره جوزي بصت عليها وعليا
شرين:مين ده
حياة:ده اخويا مسافر بره مصر بيشتغل
خرجت.. جلست وانا محتاره من اللي حصل ممكن يكون بيتهايئلي لاني سمعت حكايات عن الدار من مني ،،،قولت اسأل اللي معايا يمكن تكون عارفه حاجه

حياة: بقولك ايه انتي بقالك هنا اد ايه
نسمه : أسبوع بس
حياة:هو هنا في كام بنت غيرنا
نسمه : انا من ساعه ماجيت ماشوفتيش غير اتنين
حياة:ماسمعتيش حاجه هنا وانتي نايمه بالليل
نسمه:ايه الذكاء ده هسمع وانا نايمه ليه قولك عليا خط الصعيد
طفينا النور حاولت انام لكن مش عارفه لاغايه لما الساعه بقت واحده منتصف الليل وأول ما نمت سمعت صوت صريخ وبكاء بنات قمت ابص حواليه لاقيت نسمه نايمه حاولت أصاحيها لاقيت نومها تقيل اوي عرفت هي ليه مش بتسمع حاجه وهي نايمه قولت لنفسي لاء مافيش حاجه اسمها عفاريت انا لازم أقوم اشوف في ايه..خرجت لاقيت الغرف كلها مقفولة قربت من صوت بنت بتعيط وفتحت باب الاوضه لاقيت بنت نايمه علي السرير بتعيط بحرقه حاولت أولع النور مش عاوز يولع لاقيتها بتقولي
الفتاة:أرجوكي ماتولعيش النور
قربت منها اكتر علشان أساعدها لاقيتها حاطه وشها بين ايدها ولابسه طرحه سوده وجلابيه زيتي،،
حياة: ماتقلقيش انا الدكتوره حياة اسمك ايه وبتعيطي ليه مالك
سحر:اسمي سحر
حياة:طب شيلي ايدك من علي وشك
سحر:لاء لان وشي محروق ومش عاوزاكي تخافي مني عاوزاكي تساعديني
فجأه النور ولع لاقيت شرين واقفه جوه الاوضه مش عارفه ازاي وانا جنب السرير ومافيش حد موجود غيرنا كان قلبي هيقف من ألخضه مش عارفه أرد او أتكلم
شرين:ايه اللي دخلك هنا عاوزه ايه
حياة:اصل …كان… في.. ،بصي.. هو، …مش كان..، في.. ،هي ،فين
شرين:مالك يا دكتوره جمعي في ايه
حياة:اصل بصراحه مش عارفه انام فقولت ادخل انام هنا
شرين:لا ما ينفعيش تتحركي في الدار علي مزاجك ،روحي أوضتك وانا بكره لو عاوزه تغير غرفتك هشوفلك غرفه تاني
جريت في لحظه دخلت الاوضه غمضت عيني علي صوت شخير نسمه حاولت أتونس به قلبي هيقف بيرفرف زي الحمامه،تفكيري اتشل مش عارفه امشي اكمل اعمل ايه فضلت كده طول الليل لاغايه لما النهار طلع
نسمه:نمتي كويس،انا رايحه الكليه وانتي مش رايحه
حياة:اه،رايحه بقولك ايه هو مين بيقي الصبح هنا في الدار
نسمه :النهارده الاحد مدام فريده بتروح السوق وشرين بتروح مكان كده تشد فيه شعرها مش عارفه فين،،المهم اقفلي الاوضه كويس لاحسن حد يدخل ياخد علبه الكريم بتاعتي لِسَّه شريها ب خمسه عشره جنيه
فكرت ادخل الاوضه تاني اللي كان فيها سحر ،فتحت الاوضه لاقيتها فاضيه قولت ادخل باقي الاوض أدور علي سحر اللي شوفتها بالليل.. لِسَّه هفتح اوضه لاقيت في وشي بنت محجبه جميله ضحكت لاني خضتها
ندا: بدوري علي حاجه اقدر اساعدك..
حياة: انا الدكتوره حياة زميلتك هنا في السكن بعمل دراسات عليا من الصعيد
ندا : وانا ندا طالبه في كليه الهندسه من الزقازيق
حياة:: بصي انا عاوزاكي تساعديني انا قابلت بنت بالليل كانت بتعيط اسمها سحر وفجأه اختفت بس هي خايفه حد يشوفها لان وشها محروق وفي راجل كان بيدور علي بنته اسمها سحر فممكن تكون هي وخايفه حد يشوفها وهي محروقه
ندا: طب ما تسالي مدام فريده او شرين
حياة: بصراحه مش عاوزه اعمل شوشره خصوصا ان ده تاني يوم ليا هنا
ندا:انا كمان بقالي هنا حوالي ثلاث أيام وسمعت فعلا صوت بنت بتعيط بس خوفت اروح اشوف في ايه.وقولت اكمل الشهر وامشي من هنا
حياة: ماهي دي سحر تعالي ندور عليها يمكن نقدر نساعدها
ندا: بلاش نعمل مشكله انا بخاف من المشاكل.وبحب ابقي في حالي
حياة: لا ما تخافيش انا معاكي..راقبي بس الطريق وانا هدخل ابص في الاوض
ندا:طب بصي الاوضه اللي هناك دي بتاعت شرين ادخلي شوفي فيها وانا هراقب الطريق..
دخلت الاوضه هي شبه الاوض العاديه بفتح الدولاب لاقيت خارج منه شعاع نور وفي ضرفه تاني بدخل علي اوضه تانيه بس اكبر ببص حواليه ما صدقتيش نفسي من اللي شوفته حاسيت اني في كابوس .. والدنيا بتلف بيا لاغايه لما ندا دخلت عليا بصوت مسموع
ندا:دكتوره اخرجي بسرعه شرين جت..ايه ده ايه اللي بيحصل هنا اعوذ بالله
مسكت ايدي
ندا: يلا نخرج حالا من المكان الملعون ده
حياة: امشي انتي وانا هدخل أوضتي بسرعه يلاه
فعلا دخلت الاوضه وبصيت من بعيد علي ندا لاقيت شرين بتبص عليها
شرين:انتي كنتي فين كده… جايه منين

ندا ماعرفيتش ترد وخصوصا ان غرفتها في اول ألطرقه وغرفه شرين في اخر ألطرقه جنب أوضتي وندا كانت جايه من ناحيتها .. مشيت ندا وانا ندمت علي غبائي
دخلت شرين أوضتها وانا بفكر اعمل ايه لاقيتها اقل من عشر دقايق خرجت ودخلت اوضه ندا وقفلت الباب ..كنت رايحه هشوفها هتعمل ايه في اوضه ندا لكن تليفوني رِن جريت علي الاوضه علشان ما تحسيش بيا..جوزي كان بيتصل مستانيني خرجت وانا مستعجلة لاني خوفت ليقلق عليا فيدخل الدار..كانت أعصابي تعبانه قوي من اللي شوفته مااقدرتيش ارجع الدار الليله دي،، تاني يوم بفتح الفيس لاقيت مفاجاه كبيره صوره ندا وأهلها بيدورا عليها..والأخبار بتقول انها راحت الكليه ومارجعتيش يمكن تكون فعلا ما قدرتيش ترجع تاني بعد اللي شأفته او حصلت لها حاله نفسيه خالتها مش قادره تتكلم وخافت واختفت …بس الأكيد اني عشت حاله مرعبه عمري ماعشتها قبل كده..ياتري هرجع تاني ؟!!!


كواليس هي مجلة فنية رياضية تصدر عن مؤسسة كواليس. تأسست المجلة سنة 2019