رئيس مجلس الإدارة

أحمد شلبي

رئيس التحرير

عمرو فارس

إشراف عام

نرمين حمزة

حكايات وأسرار البنات والستات .. حكاية مرمر


470
الخميس 19 سبتمبر 2019, 9:51 م


غادة حنفى
انا مرمر كنت عايشه مع امي وأبويا في حوش في احد المقابر طبعا كنت لما اروح المدرسه وانا صغيره وزمايلي يعرفوا اني عايشه في حوش يبصولي نظره غريبه وساعات منهم يقولي انت بتشوفي عفاريت ،بصراحه كنت بضحك عليهم لان مافيش حاجه اسمها عفاريت لكن كان نفسي أعيش بره الحوش اخرج وسط الناس..في اجازه المدرسه كنت بشتغل في محل في وسط البلد بيبيع هدوم غاليه اوي ساعات لما يكون صاحب المحل مش موجود ادخل غرفه البروفات والبس من هدوم المحل واتصور بيها..كنت بحسد البنات اللي في سني اللي داخله تشتري هدوم غاليه بحس ساعتها ليه انا مش زيهم اتعرفت علي شاب اسمه أيمن كان بيفرش هدوم في الشارع اللي جنب المحل اللي كنت بشتغل فيه كنّا بنتقابل يوم الاجازه
مرمر:احنا هنفضل علي الحال ده لاغايه امتي انت زهقت
أيمن:انا داخل جمعيه بخمسه الألف وأول ما اقبض هتقدملك


مرمر:ياسلام ودوّل يعملوا حاجه لا اسمعني انا عندي فكره ولازم توافقني عليها
انا بيدخل عندي ستات وبنات معاهم فلوس وموبيلات غاليه انا هحاول اخد اللي اقدر عليه واخرج من المحل أخبئ الحاجه معاك من غير ما حد يحس
أيمن:لا اوعي تعملي كده المحل في كاميرات وممكن تتمسكي
مرمر:لا ما تقلقيش انا عارفه هعمل ايه
وفعلا قررت اني اخد حقي من الناس اللي معها فلوس كتير مش عارفه تعمل بيها ايه ..انا اجمل واشيك منهم اول مره سرقت فيها كنت واقفه مع زبونه دخلت تقيس هدومها ورميت بلوزه علي شنطتها واخدت منها الموبيل والمحفظه وخابيتهم في البلوزه وشيلتها من غير ما حد ياخد باله.. اليوم ده الزبونة لما فتحت الشنطه واكتشفت انها اتسرقت مدير المحل بص علي الكاميرات ماشافيش حاجه لاني عارفه مكان الكاميرا وكانت في ضهري وبعد كده ظهرت من وشي وانا ماسكه البلوزه رايحه اشيلها قالها اكيد اتسرقتي بره المحل لما جه وقت الغدا خرجت ورحت علي أيمن فتحنا المحفظه لاقينا فيها دولارات والموبيل كان حديث فرح اوي
أيمن:ايه ده.. ده انا لو اشتغلت الموسم كله مش هجيب كل ده بقولك ايه خالي بالك
المره الجايه..
مرمر:لا ياحلو انا هستني علي الأقل لآخر الشهر علشان صاحب المحل ما ياخدش باله المهم شوف كده معنا كام
أيمن:انتي عاوزه نصيبك
مرمر:لا خاليه معاك لاحسن في البيت يلاقوا معايا الفلوس ياخدوها مني
أيمن:ماشي اللي تشوفيه
رجعت المحل واشتغلت عادي ايمن ابتدي يديني فلوس علشان اجيب اللي نفسي فيه بقيت اهتم بنفسي صاحب المحل اعجب بيا وكان عاوز يتجوزني بس انا كنت بحب ايمن.. ابتديت ادخل المحلات اللي في المناطق الراقيه واللي في المولات طبعا انا بكون لابسه اغلي حاجه زيهم ما كانيش حد يشك فيا مع اني مش حراميه بس كنت موهوبه في السرقه،سيبت المحل اللي كنت فيه واشتغلت في كذا محل وفضلت مع ايمن حوالي تسع سنين كنّا بدخل اغلي المطاعم ناكل فيها ونروح السينما،كنت عايشه حياتي زي ما كان نفسي فيها لاغايه لما مره…
مرمر:ايمن كده معنا فلوس كتير يلا بقي تعالي نتجوز
ايمن:لا استني انا اشتريت بضاعه بكل الفلوس لما ابعها الاول


مرمر:نعم،،لا ماليش دعوه انا عاوزه فلوسي انا تقريبا شايله معاك خمسين الف
ايمن:لا يا حبيتي انتي ناسيه هما عشرين بس
مرمر:ليه بقي انا حسباهم كويس
ايمن:لازم تعرفي انتي لكي الثلث بس وانا الباقي انا اللي بشغل الفلوس
اليوم ده كان متغير معايا اوي وتقريبا هددني بصراحه كنت متغاظه وبعدين قولت خلاص مش مشكله المهم نتجوز..وبقيت اللي أسرقه أخده لنفسي …
ايمن:انتي بطلتي ليه تسرقي

مرمر:لا كفايه كده ومعاك فلوس كتير ،انا خايفه اتمسك
اتخانق معايا وكان قليل الأدب قولت في عقلي ايه اللي جري له ما كانيش كده بس برده مش هسرق تاني وانا في المحل كنت بتصل به مش بيرد عليا لاقيت واحده شغاله معايا بتفرجني علي فرح سحر بنت كانت شغال معنا وسابت الشغل اتفاجأت انه هو العريس كنت هموت ساعتها فضلت اطلبه غير تليفونه مش عارفه أوصله لاغايه لما اخدت رقم سحر قولت ابارك لها،وقولتلها اني هتجوز ولازم تيجي فرحي هي وافقت طبعا بعد إلحاح مني.اني عاوزه اخد رايها في الفستان قبل الفرح قابلتها وركبت معايا التاكسي واخدتها معايا المنطقه اللي ساكنه فيها كانت خايفه شويه بس انا طمنتها ولان ابويا كان ماسك كذا حوش أخدتها حوش مافيهوش حد ساكن بس معايا مفاتيحه ابتديت تقلق بس اول ما دخلت طلعت سكينه كبيره كنت مخبيها في الشنطه وحكيت لها علي اللي عملوا معايا ايمن الغريب اعترفت لي انها كانت عارفه بعلاقتي به بس موضوع السرقه ما كانتيش عارفاه انا قولت اَهددها لاغايه لما اخد فلوسي منه خاليتها اتصلت عليه علشان يجيب فلوسي فعلا وافق انه يجيب الفلوس بشرط اني اسيبها.. هنا النار مسكت فيا اكتر ازاي بيضحي بالفلوس علشانها يبقي بيحبها وكان بيضحك عليا فتحت تربه كانت مقفولة شيلت الغطا بس وقولتلها انزلي استني بقي لاغايه لما يجي يجيب الفلوس.. كانت بتعيط وتتحايل عليا بس انا الغيره والصدمة اللي كنت فيها قولت لازم اعذبها شويه دخلت المقبره بعد ما ذقتها وقعت جوه التربه والدنيا كانت ضلمه ما شوفتهاش ..حاسيت انها أغمي عليها قولت في داهيه لاغايه لما يجي حبيب القلب يطلعها سيبتها ومشيت وقفلت التربه بدرجه سلم رخام علشان يبقي صعب تفتحها جه واخدت منه فلوسي ورحت معاه مكان التربه فتحنا فضل ينده عليها وشغل نور الموبيل لكن مش شايفينها
ايمن:انتي بتستهبلي هي فين سحر
مرمر:انزل شوفها يمكن أغمي عليها جوه
ايمن:لا طبعا انتي هتنزلي معايا..هي التربه دي مدفون فيها حد


مرمر:لامافيهاش حد تربه فاضيه..مش هنزل مش بتحبها انزل شوفها يا سبع ولا خايف.
لاقيته بصلي وعينه كلها شر
ايمن:طب شغلي نور الموبيل بتاعك ليا وانا نازل علشان اشوف
فعلا وقفت علي التربه من فوق ماسكه الموبيل منور وهو نزل لاقي حد مدفون صرخ
مرمر:ايه في ايه؟؟!
ايمن:في مد مدفون هنا ؟!
مرمر:يمكن ابويا دفن حد فيها قريب مع ان بقالها سنين فاضيه يلا عقبال ما أدفنك فيها انت وهي قريب
خرج يجري وهو نفسه مقطوع وخايف وبيرتعش جامد قلقت
ايمن:يلا نمشي من هنا بسرعه هي مش تحت
مرمر:خلاص يمكن عرفت تخرج عموما يا ريت بقي تخرجوا من حياتي انتم الاتنين انا خلاص كده مش عاوزه أعرفكم تاني
وجري من اودامي وانا روحت لكن كل شويه اسمع صوت خبط في الاوضه اللي نايمه فيها اصحي امي تقولي مافيش حد الصبح داخله الحمام شوفت سحر شكلها غريب بتبص عليا اتخضيت وصرخت امي جريت عليا لكن اختفت ابص في المرايا لاقيتها بتبص عليا ووشها كله تراب وعينها سوده مافيهاش أي بياض وفجاه تختفي أعصابي تعبت تقريبا بشوفها في كل حته..الغريب ان ايمن كلمني وقالي انها ما ظهرتيش وبيدور عليها هو وأهلها انا خوفت سالت ابويا علي الحوش اللي كنت فيه معها للأسف ابويا قالي ده حوش ملعون ومقفول من زمان.. قولتله هو في حد مدفون فيه قالي ايوه من ساعه ما دفن فيه جدي زمان واحده والمكان بقي يحصل في حاجات غريبه،فقرر يقفله وماحدش يدخله،انا مش عارفه اتصرف ازاي تقريبا مش بنام الغريب ان ايمن اختفي وماحدش يعرف راح فين حتي اهله بيدورا عليه..في ناس قالت انه هرب مع سحر بعد ماظهرت وشوفها معاه بس اَهلها بياكدوا انها ماظهرتيش..لكن الأكيد اني كنت فاكره ان لما يبقي معايا فلوس هبقي مبسوطه لكن الحزن اللي جوايا والخوف من اللي بيحصلي مش عارفه انام ولا أعيش حياتي مع ان كل اللي حوالي دايما يقولوا عليا قلبي جامد بس الحقيقه انا هموت من الخوف والقلق خصوصا ان سحر مش بتسيبني وبتظهرليه في كل حته وكل مكان..خلاص هتجنن؟!!


كواليس هي مجلة فنية رياضية تصدر عن مؤسسة كواليس. تأسست المجلة سنة 2019