رئيس مجلس الإدارة

أحمد شلبي

رئيس التحرير

عمرو فارس

إشراف عام

نرمين حمزة

حكايات وأسرار البنات والستات .. حكايه بيت الطالبات الجزء الثالث


609
الخميس 22 أغسطس 2019, 9:04 م


كتبت : غادة حنفى

قررت ارجع بيت الطالبات تاني لازم اعرف الحقيقه لكن الاول روحت القسم وقابلت رئيس المباحث اسمه حسين إسماعيل راجل محترم اوي..اداني رقم تليفونه وحكيت له علي البيت واني بشك في صاحبه الدار مدام فريده وبنتها شرين واختفاء البنات بس للأسف قالي ان مافيش حد بلغ ضد الدار لكن قرر يعمل تحرياته وانه هيساعدني خرجت من عنده وانا مطمنه لاني حاسيت انه مقتنع بكلامي وناوي يساعدني
دخلت الدار الغريب اني لاقيت المره دي بنات كتير حوالي عشره اتصدمت لما شوفت مدام فريده قاعده علي كرسي متحرك وشرين بنتها واقفه بتتكلم في التليفون بتضحك قربت عليها لاقيت نظره خبيثه منها
شرين:انتي ايه اللي رجع تاني يا دكتوره
حياة:انا لِسَّه ما خلصتيش دراساتي العليا في الجامعه وبعدين انا دافعه فلوس مده اقامتي كلها لِسَّه ماخلصتيش برده ،في مشكله
شرين:ابدا اصلك مشيتي فجاه ورجعتي فجاه
حياة: امي تعبت واتصلت عليا فسافرت أشوفها ..بس المهم سلامه مدام فريده ازاي ده حصلها وأمتي
بصت علي أمها وكانها شمتانا فيها
شرين:عادي جلطه هي كده مرتاحة اكتر
الجمله استفزتني
حياة:نعم ..مرتاحة اكتر ازاي
لاقيت دمعه في عين أمها وكانها عاوزه تقول حاجه
شرين:يعني قاعده كده علي الكرسي مرتاحة ما بتعمليش أي حاجه ..واحنا كلنا بنخدمها في اكتر من كده دلع.
قربت منها أحاول أكلمها
شرين:ماتتعبيش نفسك هي مش بتتكلم الجلطه خالتها فاقده النطق
شاورت من بعيد لوحده ست فوق الخمسين لكن ملامحها حاده اسمها ام شهاب
اقتربت منها واخدت أمها ومشيت
شرين:المره دي بقي هتقعدي في الاوضه لوحدك لأحد ما تيجي زميلتك اللي في الاوضه هي واخده اجازه ومسافره..

دخلت الاوضه ارص حاجاتي دخلت عليا بنت جميله اوي اسمها ميرفت طالبه في كليه الآداب عرفتني علي نفسها وبسألها علي أحوال الدار الغريب لاقيتها بتشكر فيه اوي وان بقالها شهر مبسوطه والمكان نضيف وجميل سمعتها وانا سرحانه قولت اكيد انا كنت غلطانه في حكمي علي الدار والنَّاس اللي فيه..من كتر الحكايات والمشاكل اللي بعيشها مع الحالات اللي بعلاجها
يمكن بقيت أقيم الأمور غلط..خرجت ميرفت حاولت انام لكن سمعت في الاوضه صوت ولد صغير او بنت صغيره مش قادره أميز ولعت النور ما لقتيش حاجه فضلت قاعده شويه،خرجت من الاوضه ابص لاقيت فعلا ولد ماشي بضهره بيجري ورا بنت استغربت مشيت وراهم لاقيتهم خروجا في الجنينه عند الشجره الكبيره اللي كانت بتقف عندها شرين حاولت انده عليهم اشوف دول مين لامحت ام شهاب من ضهرها ناديت عليها بصت عليا بتضحك بس كان وش راجل محروق والولد والبنت إستخبوا وراه خوفت جريت علي الاوضه علشان اجيب التليفون اتصل بالظابط أقوله وانا بجري حاسه انه بيجري ورايا نفسي أتقطع لأول مره قاعدت علي السرير اخد نفسي ببص في ركن الاوضه شوفت حاجه زي عيون القطه لما بتنور في الضلمه ولعت النور اختفت مسكت التليفون أحاول اتصل مافيش شبكه خالص حتي الطوارئ اللي بتبقي علي التليفون لما تكون الشبكه مقطوعه برده مش بتجمع لاقيت فجاه النور أتقطع حاسيت زي ايد مسكت ايدي كانت دافيه اوي.ببص عليها بنور الموبيل شوفت ولد وشه محروق وعينه بطلع نار.صرخت وأغمي عليا…فتحت عيني بعد شويه مش فكره الوقت اد ايه لاقيت شرين والبنات حواليه كنت مصدومه مش عارفه أقول ايه او انطق بكلمه
ميرفت:ايه يا دكتوره مالك سلامتك
حياة:هو ايه اللي حصلي انااااااا
شرين:ابدا انتي صرختي جامد كلنا داخلنا الاوضه لاقيناكي واقعه في الأرض كان مغمي عليكي
ببص عند باب الاوضه ام شهاب واقفه بتبص عليا لكن بطريقه مريبه ومشيت
حياة:اصل النور قطع حاسيت ان في حد في الاوضه اتخضيت أغمي عليا
البنات ضحكت وكل واحده بكلمه اللي تقول تلاقيكي اكلتي ونامتي واللي تقول علشان متغربه بس بعيد عن اَهلها..بس انا المره دي متأكده من اللي شوفته
حياة:لو سمحتم حد شاف تليفوني
شرين:اهو ويلاه يا بنات سيبوها ترتاح مش عاوزه حاجه
حياة:لا شكرًا
الكل خرج لِسَّه هتصل بالظابط لاقيته طلبني رديت عليه بلهفه
حسين: ايوه يا دكتوره بطمن عليكي ايه الاخبار
حياة:مش عارفه اقولك ايه اكيد مش هتصدقني
حسين:طب تحبي أجيلك
حياة:لا خلاص انا بكره هعدي علي حضرتك في القسم
قفلت معاه فكرت في اللي شوفته خوفت أَطْفِئ النور لكن ببص علي الموبيل لاقيت صوره الولد عليه عينه بطلع نار ووشه محروق مركزه في الصوره لاقيت رساله بتكتب علي الموبيل ألحقيني أرجوكي خالصيني من العذاب اللي انا فيه انا وأختي
مركزه اوي في الرساله اللي بتكتب فجاه أتفتح باب الاوضه دخلت شرين نظره حاده منها ونبره صوتها فيها حزم وثقه
شرين:انتي شوفتي حاجه خوفيتك
حياة:اه،لا مافيش حاجه بستألي ليه؟؟
شرين:ابدا اصل لما داخلنا عليكي كنتي مغمي عليكي ولما صحيتي فضلتي تبصي علي ركن في الاوضه وبتشاوري بإيدك ناحيته.فقولت اكيد شوفتي حاجه
حياة:بصراحه شوفت ولد صغير وبنت
قامت مخضوضه شرين وعلامات وشها اتقلبت كأن بركان غضب جواها حاولت تتكلم بهدوء لكن نبره صوتها فضحتها انها منفعلة جدا
شرين:طيب معلش يا دكتوره حضرتك لازم تفضي الاوضه علشان للأسف البنت اللي جايه عاوزه الاوضه لوحدها كانت دافعه لماما كده وانا ماكنتيش اعرف وانتي أصلا مشيت واحنا افتكرنا انك مش راجعه تاني..بكره الصبح تاخدي فلوسك اللي دفعتيها كلها وانا بعتذرلك
حياة:بس انا مش عاوزه امشي
اتعصبت جامد وصرخت فيا
شرين:لا هتمشي يعني هتمشي
خرجت.. رزعت الباب بقوه.. لمبه الاوضه اتحرقت وطلعت شراره.. ببص علي شاشه التليفون تاني لاقيت الولد وشه ابتدي يبان يتحرق بالراحه لاغيت لما التليفون في ايدي ولع واتحرق رميته علي الأرض واتكتبت كلمه علي الشاشه وهي محروقه كأنها مكتوبه بالنار.. أرجوكي أنقذيني ..
خرجت روحت علي الاوضه عند شرين بخبط علي الباب الاول لاقيتها في ضهري اتخضيت
حياة::شرين انتي ليه اتغيرتي فجاه انا علي فكره كنت بحلم لاني احتمال اتجوز اخر السنه لكن بيني وبين خطيبي مشاكل كان بيكلمني قبلها ويتخانق معايا من الزعل نمت حلمت بكابوس بس هي دي كل الحكايه
برده لاقيتها مصممه ولسه بركان الغضب باين علي وشها بتحاول تكتم فيه… وتتكلم ببرود شرين :برده يا دكتوره هتمشي الصبح تصبحي علي خير
انا بقي صممت اني مش همشي والصبح هروح لرئيس المباحث هخاليه يقعدني غصب بعنها في الدار وَيَا انا يا هي ،لازم اكمل واعرف سرها وسر البنات اللي بتختفي في الدار ايه….

 


كواليس هي مجلة فنية رياضية تصدر عن مؤسسة كواليس. تأسست المجلة سنة 2019