رئيس مجلس الإدارة

أحمد شلبي

رئيس التحرير

عمرو فارس

إشراف عام

نرمين حمزة

حكايات وأسرار البنات والستات .. حكايه فرح


411
الجمعة 13 سبتمبر 2019, 1:59 م


غادة حنفى

ساعات الناس بتشوف السعاده والضحك اللي علي وشنا بيحسدونا عليه لكن للأسف احنا عكس اللي الناس شيفاه..
انا فرح ده اسمي يمكن يبان منه السعاده لكن للأسف حياتي كلها تعب عشت في ملجا ماعرفيش حد من اهلي زي باقي اخواتي اللي كأنوا عايشين معايا في الملجأ كان في سيده بتتكفل بتعليمي بصراحه كانت طيبه اوي اسمها مدام حنان ذو الفقار كانت بتزورني كل أسبوع وساعات كانت بتاخدني تفسحني وتشتري ليا حاجات كتيره وكنت أوقات ببات عندها كانت غنيه اوي ومعها أولاد تانيه بس والله كانت بتعاملني زي بنتها كنت اتمني تكون امي فعلا..لما ماتت حاسيت ان امي ماتت.. من كتر حبي ليها لاني ماعرفيش غيرها..كانت سايبه ليا مبلغ مش بطال في دفتر توفير لما أتم السن القانوني أخده… لكن للأسف جه الوقت اللي لازم امشي فيه من الملجأ لان بقي سني فوق التاسع عشر سنه،والقانون بيقول ان احنا طلما وصلنا للسن ده يبقي نسيب الملجأ سيبت الملجأ انا واتنين من اخواتي البنات وأجرنا شقه قانون جديد كنت اشتغلت ساعتها في شركه مدام حنان ،كانت موصيه اني اشتغل بمجرد ما اخلص تعليمي انا خلصت دبلوم تجاره واشتغلت في الشركه كنت مبسوطه لاغايه لما قابلت مجدي اول ما شوفته اتخانقت معاه كان رخم اوي معايا.. كان شغال في قسم الحسابات وانا في الأرشيف.مره كان عندي في الأرشيف
مجدي:يا أستاذه انا طلبت منك ملف معين ولاغايه دولوقتي ماجاش ليه
يدخل مدير الارشيف علينا فجاه متنرفز عليا الأستاذ كمال رجل كبير في السن ملتزم جدا في شغله…
كمال:انا مش قولتلك الف مره ماتتاخريش ..النهارده جيتي متاخره مش معني انك قريبه مدام حنان الله يرحمها يبقي نعدي غلطاتك مخصوم منك يا انسه يومين
اتكسفت جدا خصوصا اودام مجدي اللي بصراحه زعل علشاني ومشي من غير ما يتكلم تاني علي أي ملفات لاقيته بعد الشغل واقف مستني علي باب الشركه
مجدي:بقولك ايه ما تيجي نصفي الخلافات اللي بينا انا حابب نفتح صفحه جديده مع بعض ايه رايك
فرح:مع اني مش حابه بصراحه.. انت كنت بايخ اوي معايا من ساعه ما شوفتيني
مجدي:يا ستي انا اسف ماتزعليش مني وعلشان انا كنت بايخ معاكي انا عزمك علي الغدا
حاسيت ساعتها اني فرحانه ،اول مره اخرج مع شاب ،كان اسعد يوم في حياتي مجدي كان طيب ورقيق معايا.. اتكلمنا في حاجات ومواضيع كتيره ..
مجدي:انتي ساكنه فين بقي
فرح:في شقه في حدائق الهرم
مجدي:ليه فين بابا وماما
ساعتها ما عرفتيش أرد خوفت أقول الحقيقه
فرح:انا اصلي من اسكندريه وهما عايشين هناك وانا واخده شقه هنا وعايشه فيها مع بنات اصحابي
مجدي:طب ليه مش قاعده مع قرايبك ،انا اعرف ان مدام حنان الله يرحمها عيلتهم كبيره مش انتي قريبتها برده
ماعرفيتش أقول ايه اكمل كدب ولا أقول الحقيقه قولت ما كل الناس بتكدب عادي
فرح:انا فعلا ليه قرايب كتير اوي هنا بس انا بحب استقل بنفسي وبعدين ماما وبابا عودوني علي المسؤليه من صغري


اول مره اشوف نظره اعجاب من شاب ليا لاقيت نفسي بكدب بطريقه انا نفسي صدقت نفسي ،روحت في اليوم ده وانا محتاره بسبب صراع جوايا بين مشاعر حاسها ناحيه مجدي وبين انه لو اكتشف اني بكدب عليه … دخلت السكن لاقيت اختي نيقين حكيت لها اللي حصل
نيفين:انا مش فاهمه انتي زعلانه ليه ما انتي لو قولتي له انك اتربيتي في ملجا هيبص لكي بصه مش حلوه احسن انك قولتي كده
فرح:انتي شايفه كده
نيفين:ايوه طبعا انتي مش عارفه يعني ايه بنت لقيطه يعني مجهوله النسب شوفي بقي نظره الناس لينا هتقول علينا بنات صايعه ومش متربيه ومالناش اهل سهلين
تدخل أختهم الثالثه دينا وهي تبكي وترتمي في حضن نفين وفرح تطبطب عليها
فرح:في ايه مالك ايه اللي حصل؟؟؟
دينا:صاحب المصنع اللي بشتغل فيه قال لرئيس العمال اني بنت من الملجأ والملجا هو اللي مشغلني هنا علشان يخلي باله مني لكن اللي حصل عكس كده البنات عرفت وقالت لبعض لاقيت واحد من الشغالين في المصنع مستانيني هو ومعاه اتنين وفضلت اصوت في الشارع بعد ما مسكوا فيا عاوزني اروح معاهم بيتهم ويقولي انتي هتعملي نفسك شريفه انتي تربيه ملاجأ يعني زي القطط في الشارع سارحه في كل حته هتعملي علينا شريفه..لولا سواق تاكسي هو اللي ناجدني منهم ووصلني لاغايه هنا انا مش هروح المصنع ده تاني
فضلت تعيط وانا فكرت في كلامها وقررت ان لازم كل الناس تعرف ان عندي اهل لاقيت نفسي بخرج كتير مع مجدي وارتبطنا ببعض مع الوقت كنّا لازم نتغدا سوا افكارنا بقت واحده لدرجه اني ساعات بفكر في حاجه ألاقيه جايبها ليا كانه كان معايا وانا بفكر فيها ومن غير أي مقدمات لاقيته بيقولي

مجدي:فرح انا بحبك وعاوز اتجوزك وكلمت ماما عنك ونفسها تشوفك
كنت هتطير من الفرح
فرح:انا كمان بحبك اوي يا مجدي مواقفه طبعا
مجدي:طب حددي ميعاد اجيب ماما وبابا علشان نسافر اسكندريه نطلبك من اهلك
ملامح وشي فجاه اتغيرت شعرت بالمصيبة اللي وقعت فيها مش عارفه اتصرف ازاي قمت من غير ما أرد عليه وقولتله اني عاوزه اروح تعبانه وهو طول الطريق حاسس اني متغيرة وفي حاجه لكن كنت بهرب منه وأقوله اني تعبت فجاه وضغطي مش مظبوط طلعت البيت وانا تايه لاقيت نفين حكيت ليها الحكايه،،،
نفين:اهو ده اللي مش عاملين حسابه انك تُحبيه بقولك ايه طلما بيحبك قوليله علي الحقيقه انا متأكده ان مش هتفرق معاه
حاسيت ان معها حق فعلا قابلته وحكيت له الحقيقه لاقيته الحمدالله مش فارق معاه المهم انه بيحبني وانا بحبه ساعتها الفرحه ما كانتيش سيعاني..لكن حصل اللي ما كنتيش عامله حسابه ان أهله رفضوا جوزانا خصوصا ابوه اللي قابلني مع مجدي وكان قاسي اوي معايا
ابومجدي:يا بنتي انا ما عنديش غير مجدي وأخته انا هتكلم معاكي بصراحه انا وامه مش موافقين عليكي ..الجواز مش اتنين بيتجوزا ده علتين بيرتبطوا ببعض انا أحفادي هيبقي فين اهل امهم لما يكبروا ويعرفوا ان امهم من الشارع


مجدي:لا يا بابا هي متربيه في ملجا
ابومجدي:مش فارقه اتربيت فين المهم فين العيله اللي هحط ايدي في ايدها فين النسب انت دلوقتي بتفكر بقلبك انما مع الوقت لما الحب يموت مع الايام هتحس بغلطتك وأنك اول حد ظلمته هما ولادك يا بنتي احنا بنتمنى نشوف ابننا في يوم من الايام عريس ما تكسريش فرحتنا بارتباطه بيكي لأننا عمرنا ما هنقبلك وسطينا ابدا فكري بعقلك وما تزعليش مني انا هدافع عن ابني بكل الطرق وهخليكي تبعدي عنه
مجدي:بابا
ابومجدي:اسكت انت ،انت املي انا وأمك ،مش هتيجي واحده من الشارع تاخدك مني قوم يلا معايا قوم
وخد مجدي ومشي وانا كنت بعيط بحرقه مش قادره أرد عليه لانه معاه حق ..لكن مش عارفه ذنبي ايه اني جيت الدنيا وامي رامتني في الشارع،،انا في اليوم ده مشيت في الشارع وانا ضايعه تايه اتمنيت الموت فين امي وأبويا اللي عملوا فيا كده هعيش ازاي وأكمل حياتي ياتري هتجوز ولا هفضل كده حياتي وقفت لكن اللي اكتشفته اننا في مجتمع رافضني انا واللي ذي لكن هعيش وخلاص وسط الناس فرح من غير ما اشوف في يوم أي فرح؟؟؟!!!!


كواليس هي مجلة فنية رياضية تصدر عن مؤسسة كواليس. تأسست المجلة سنة 2019