رئيس مجلس الإدارة

أحمد شلبي

رئيس التحرير

عمرو فارس

إشراف عام

نرمين حمزة

حكايات وأسرار البنات والستات .. حكايه ورد


378
الخميس 29 أغسطس 2019, 2:15 م


كتبت : غادة حنفى
المفروض ان الحب بيبقي احلي حاجه حصلت لينا في الدنيا لكن للأسف انا الحب كان اسوء حاجه حصلتلي…
كانت الدكتوره حياة مازالت نايمه في غيبوبه مع انها سامعه كل اللي حواليها دخلت عليها فتاه ترتدي نقاب جلست جنبها تبكي تمسك ايد الدكتوره حياة
ورد:انا محتاجلك اوي يا دكتوره انا حاولت الانتحار تاني كنت محتاجه أتكلم معاكي
وتخلع النقاب لنري وشها كله اتحرق واتشوه كنت عاوزه اصرخ واقولها انا سمعاكي خاليكي قويه بس للأسف صوتي مش طالع
ورد:انتي عارفه حكيتي بس محتاجه اقولها تاني علشان لو سمعاني تفتكريني،،انا ورد كنت عايشه في منطقه شعبيه احنا اربع اخوات بنات كنت أجملهم،وللأسف جمالي سبب تعاستي من وانا في الثانوية كان بيتقدم لي عرسان كتير بس ماما وبابا كانوا بيرفضوا لاني كنت اصغر اخواتي البنات.. اشتغلت ممرضه بعد ما خلصت معهد التمريض..كنت بحب اخرج كتير غاويه لَبْس ومكياج بحب الحياة اوي بخاف أضيع أي لحظه حلوه ممكن الاقي في سعادة ولو ثواني…،كان في سواق ميكروباص ساكن معنا في نفس البيت اسمه توفيق ودلعه تيتو،يمكن كان عاجبني ان الشارع كله بيخاف منه ،كنت عارفه انه بيحبني اوي لدرجه لما امشي في الشارع الشباب تخاف تعاكسني لانهم عارفين انه بيحبني،اخواتي البنات بيغيروا مني لان كل العرسان بتتقدم لي وهما لاء…
بدايه حكايتي لما تيتو مره وقفني علي باب البيت واعترف ليا انه بيحبني وان انا استحاله اتجوز حد تاني غيره.بصراحه فرحت لان اخواتي البنات كانوا يتمنوا يتجوزه انا فعلا ما كنتيش بحبه ولابفكران ممكن اتجوزه بس حاسيت بفرحه كبيره انه اختارني انا عن كل البنات..قولتله أفكر.. ودي كانت غلطتي ..وهو قالي انه هيسافر يشتغل في محافظه تانيه علشان يقدر يتجوزني ..


ساعتها كان جالي شغل في مستشفي استثماري كبير اشتغلت فيها وسيبت المستشفى الحكومي لان المرتب والامتيازات كانت اكبر..في يوم كان في مريض عندنا في المستشفى عامل حادثه بالعربيه مهندس اتصالات اسمه كرم.. وانا اللي كنت بتابع حالته والممرضة بتاعته اول مره احس ان قلبي دق بفكر فيه طول الوقت ممكن اشتغل ورديتين علشانه هو كمان بيستناني كل يوم علشان يتكلم معايا وكل مره الاقي عملي مفاجاه حلوه.. مره اتاخرت عليه لاقيت جايبلي ساعه هديه علشان اعرف الوقت ومتاخريش عليه تاني .. اتطورت علاقتي به بسرعه حتي بعد ما خرج من المستشفى .كان يظبط مواعيد شغله معايا علشان يجي ياخدني بالعربيه نتفسح.عشت معاه اجمل أيام حياتي لاغايه مافي يوم قرر كرم يخطبني وجه البيت وبابا فرح اوي واخواتي البنات يمكن شوفت الغيره في عينهم حتي اختي الكبيره قالتلي في وشي
لولو:كويس انك هتتجوزي خالينا نشوف حالنا طول ما انتي هنا مافيش عريس بيجي غير ليكي..مع انك ما تستاهليش كرم ده بس هنقول ايه حظك دايما في رجلك..كل اللي حواليه من جيران وأصحاب وأهل كانوا دايما يقولولي اني محظوظه في كل حاجه بتشتغل وبتكسب وجميله حتي الراجل اللي بتحبه ظروفه الماديه كويسه وهنتجوز بسرعه ..اسعد يوم في حياتي كان يوم الخطوبة وكرم جابلي شبكه ما كنتيش احلم بيها وعملي فرح كبير في قاعه كبيره..بعد الفرح بيوم كنت راجعه من الشغل طلع عليا
تيتو: انا سيبت الشغل في المحافظة اللي كنت شغال فيها وجيت بعد ما عرفت انك اتخطبتي انتي ازاي تعملي كده احنا مش متفقين اخر مره كنّا مع بعض
ورد:احنا ما اتفقناش علي حاجه
تيتو:انتي هتستهبلي انا مش قولتلك اني بحبك ومش هتتجوزي غيري ومسافربس كام شهر اجمع فلوس علشان اجيب شقه قانون جديد نتجوز فيها
ورد:لا انا قولتلك أفكر وبعدين انا عمري ما حابيتك
تيتو:لا انتي بتحبيني وانا مش هسيبك
ومسك ايدي جامد وبص في عيني بنظره فيها حده خوفت منه وجريت دخلت البيت حكيت لبابا اللي طلع يكلم ابوه وامه لكن هو قليل الأدب قل أدبه علي بابا وقاله مش هسيب بنتك تتجوز حد غيري يا اما هموتها ولازم تسيب خطيبها ده احسن لها..


بابا ماقدريش عليه لانه راجل كبير في السن وانا واخواتي البنات مالناش حد.يقف قصاده ..ابتدي يتعرض ليه كتير وبقيت ألاقيه اودامي في كل حته مره ماسكه ورده ويقولي بحبك ومره يتخانق معايا ويقولي انتي ملكي..وفي يوم كان واقف علي ناصيه الشارع وانا راجعه البيت فضل ماشي ورايا وانا داخله في حوش البيت وقفني ومسك ايدي خوفت طبطب عليا علشان يطمني
تيتو:علي فكره انا اعتذرت لابوكي وقبل اعتذاري ..انتي مش عارفه انا بحبك اد ايه من وانا صغير مش شايف غيرك قلبي عمره ماحب أي بنت تانيه حاسس من زمان انك بتاعتي وان كل الموضوع مسئله وقت بس وهتكوني معايا وفي حضني.ازاي تفكري في واحد تاني انا عارف انك بتحبني حاسس بكده
ورد:انا فعلا بحبك بس زي اخويا لأننا جيران ومتربيين سوا
صرخ فيا وضرب ايده في الحايطه بقوه
تيتو:أخوكي طب اسمعيني كويس انتي مش هتتجوزي حد غيري فاهمه احسن لك راجعي نفسك

دخلت البيت وحكيت لماما وبابا قوليلي نحاول ناخده علي اد عقله ونخلي كرم ما يجيش هنا ابدا لاغايه ما اتجوز وامشي…واتفقت مع كرم انه مايجيش عندنا تاني علشان بنعزل من المنطقه وكمان اتفقت معاه اننا نكتب كتابنا في الجامع ومانعمليش فرح ونسافر نقضي شهر العسل بفلوس الفرح بره مصر ووافق،،، واخواتي البنات قالوا في المنطقه وللجيران اني اتخانقت مع خطيبي وتقريبا هنسيب بعض..في الوقت ده ابتدي تيتو يبطل يراقبني لما عرف كده.. قبل فرحي بأسبوعين كان سايق ميكروباص في وسط البلد وشافني راكبه العربيه جنب كرم نزل من الميكروباص ومسك في كرم يضربه لولا الناس في الشارع كان موته واحنا روحنا القسم وهناك قال للظابط انه خطيبي انا طبعا نكرت وحكيت ل كرم الموضوع عملنا محضر عدم تعرض..راجعه البيت وانا حاطه ايدي علي قلبي من الخوف حاسه ان هيحصلي مصيبه تاني وفي اليوم التاني خارجه انا وإختي لاقيت تيتو واقف في حوش البيت
تيتو:انتي مش ناويه تسيب الواد ده ونتجوز
ورد:أرجوك يا تيتو سيبني في حالي اعمل معروف
تيتو:من الاخر هتسيبه ولا لاء
ورد: لاء طبعا انا بحبه وهنتجوز خلاص قريب
في لحظه كان ماسك زجاجه كان فيها ميه نار حاميه رميها علي وشي فضلت اصرخ طلع يجري واختفي ابويا خرج وامي الجيران اتلمت عليا روحنا المستشفى لكن للأسف وشي باظ بقيت انسانه مشوهه حياتي كلها ادمرت وهو البوليس ماعرفيش يقبض عليه كرم وقف معايا.. عملت عماليات تجميل كتير بس للأسف وشي خلاص مابقاش ينفع تاني وفي عين من عينيه مش بشوف بيها ..
كرم ما كانيش سايبني لحظه بس امه رفضت انه يكمل معايا واتكلمت معايا اني مش هينفع اتجوزه ولازم أرضا بحالي وفعلا ابتدي يبعد عني..حياتي بقت انام طول النهار واسهر طول الليل علشان الناس ما تشوفنيش لابست نقاب ،لكن برده منظرعيني بيبقي باين منه واد ايه بقي شكلي بشع حاولت انتحر كذا مره كانوا بيلحقوني..ياتري الحسد اللي كنت بشوفه في عيون الناس هو اللي دمر حياتي ولا انا اللي دمرتها بنفسي لما كنت فرحانه بيها ولاا ده قدري بس مش قادره استحمله بقالي علي الحال ده اكتر من سبع سنين ..دولوقتي عندي اربعه وتلاتين سنه هكمل باقي حياتي ازاي.؟!


كواليس هي مجلة فنية رياضية تصدر عن مؤسسة كواليس. تأسست المجلة سنة 2019