رئيس مجلس الإدارة

أحمد شلبي

رئيس التحرير

عمرو فارس

إشراف عام

نرمين حمزة

حكايات وأسرار البنات والستات .. حكايه وعد


434
الثلاثاء 3 سبتمبر 2019, 5:56 م


كتبت : غادة حنفى

تفتكروا في كره بيفضل في القلب سنين ويكبر مع العمر.. وإزاي الانسان يعيش به ويتعود عليه للأسف فيه زي حكايتي دي ؟!…
وعد بنت كانت عايشه مع مرات ابوها بعد ما انفصل ابوها وامها وهي عندها تسع سنين..ام وعد عمرها مافكرت تسال عليها او تشوفها واتجوزت وسافرت محافظه تانيه ماحدش يعرف مكانها.. فضل الموضوع ده في قلبها .عمل جواها حاله من الكره غريبه لكل اللي حواليها خصوصا لانها كانت مرتبطه بأمها.اوي..كبرت وعد وهي دايما تعمل مشاكل مع مرات ابوها..شخصيتها كانت قويه وعنيده ابوها كان راجل طيب اوي.. كانت شايفه من وجهه نظرها انه ضعيف..ماكانيش ليها أصحاب جمالها متوسط بس بتحب تهتم بنفسها تلبس لَبْس غالي مش مهم فلوسه منين كذا مره سرقت دهب من مرات ابوها وباعته علشان تشتري هدوم ولما سألوها جبتي الهدوم دي منين تقول واحده زميلتي في الجامعه اديتهوني البسه وارجعه تاني ليها عندها مبرر لكل حاجه…بتعرف تكدب وساعات كتير بتصدق كدبها..
كملت تعليمها واشتغلت في فرع من فروع شركات الاتصال.. طموحها كبير..دايما بتحلم انها تتجوز راجل غني تعيش حياه تانيه مختلفه..وهي في الشركه كان مدير الفرع الأستاذ سليمان شاب في الثلاثين من العمركان كاتب كتابه وهيتحوز قريب من واحده اسمها إيمان بتشتغل معاهم في نفس الفرع…اول ما شافت سليمان وهو معاه إيمان في عربيته بعد الشغل واد ايه عينه كلها نظرات حب ليها قررت انها تفرق بينهم وتتجوزه مهما كان التمن ..فعلا الاول فضلت تتقرب من سليمان لكن هو ما كانيش في دماغه لانه بيحب ومرتبط ..اقتربت من إيمان حاولت توقع بينهم وتعرفها ان سليمان بيعاكس بنت تانيه معاهم في الفرع لكن إيمان كانت واثقه من حب سليمان ليها.. كل مخططاتها كانت بتفشل والغريب انها بتتعامل معاهم علي انها اد ايه بتحبهم وبتخاف عليهم من عيون الناس للأسف كانوا مصدقين ده لان شكلها طيب..لمن دايما مش بالشكل..بدأت نار الغيره تزيد في قلبها خصوصا لما إيمان كانت بتصور فرش شقتها وتفرجهم عليه في الشغل لانها فرحانه وشافت اد ايه الشقه جميله والعفش راقي
وعد كانت تسمع من مرات ابوها ان في دجال ساكن في مكان اسمه العزبه بيعمل اعمال ممكن تفرق بين أي اتنين..قررت تروح له علشان تعمل حاجه تفرق بينهم لانها وصلت لمرحله انها لو ما اتجوزتيش سليمان ممكن تموت نفسها..فعلا راحت للدجال ده كان اسمه أبو رحاب..اول ما دخلت عليه شاف في عينها الغيره
ابورحاب:انا عارف انتي جايه ليه
وعد:بجد
ابورحاب:ايوه هاتي حاجه من قطرها وانا اخلصك منها بس عاوزعشر الألف جنيه
وعد:هتموتها
ابورحاب:لا هخاليها تعيش زي الأموات وأقدر اخاليها تتجنن او تختفي خالص مش ده اللي انتي عاوزاه
وعد:ايوه طبعا ياريت
ابورحاب:خلاص جهزي اللي قولتلك عليه وانا في خلال ثلاث أيام هنفذ اللي انتي عاوزاه
فرحت وعد وكانها اول مره تفرح في حياتها بس المبلغ كبير بالنسبه لها مش عارفه تجيبه منين خصوصا ان مرات ابوها من ساعه ما اتسرقت كذا مره بقت تخبي أي حاجه عند اختها..روحت وهي عندها هدف الفلوس وحاجه فيها ريحه ايمان.فعلا راحت الشغل تاني يوم فضلت تراقب إيمان لاغايه لما كان معاه منديل بتمسح بيه وشها رمته راحت خدته وقفت ورآها بتشوف شعر واقع علي ضهرها لاقيت فعلا شعر واقع منها عملت نفسها بتلم فيه لان شكله مش حلو علي الهدوم

وعد:ايه ده شعرك بيقع كده ليه خساره خالي بالك
ايمان:عاوزه اقولك انه بيقع بطوله بس قالولي ده توتر علشان ميعاد الفرح قرب روحت لدكتوره وكتبت ليا علي فيتامين حلوي اوي هبقي أصوره وابعتهولك
لمت كام شعره في ايدها من غير ما تحس وخدتهم مع المنديل لكن روحت بتفكر تيجيب منين الفلوس وكل اللي معاها الفين جنيه سمعت مرات ابوها بتتكلم مع اختها علي فلوس جمعيه وأنها هتقبضها وتجيبها عندها قررت تاخد الفلوس دي باي طريقه
عرفت كده ان اخت مرات ابوها الست (ام كريم)عندها فلوس جمعيه ودهب مرات ابوها قالت كمان ده غير دهبها لان جوزها عنده محل وبيكسب هي عارفه ان جوزها وعيالها مش بيبقوا موجودين الصبح راحت قبلها بيوم اتخانقت مع مرات ابوها خناقه كبيره علشان تاني يوم تروح تشتكي لأختها وهناك قالت هقدر اسرق الفلوس والذهب ..فعلا راحت تاني يوم لام كريم اللي اتستغربت جدا انها جت عندها وهي عمرها ما زارتها غير مره واحده بس فضلت تشتكي لاغايه
وعد:معلش يا طنط انا من امبارح ما اكلتيش أي حاجه ممكن لو حتي سندوتش
ام كريم:من عينيه يا حبيبتي انا هقوم اعملك سندوتشات
لما قامت تعمل لها جريت علي الاوضه علشان تدور علي الفلوس والذهب لكن رجعت ام كريم من المطبخ علشان تسألها تعملها شاي مع السندوتشات لاقيتها في الاوضه بتفتش
وعد:انا بدور علي فلوس ابويا والذهب بتاعه اللي انتي وأختك أخدته ده حقي
ام كريم:دهب ايه وفلوس ايه انتي بقي اللي كنتي بتسرقي اختي…علشان تعرفي اختي هي اللي بتصرف علي البيت من مرتبها وهي اللي شغلتك في شركه ما تحلميش تشتغلي فيها أبوكي تعبان والمرتب يا دوب علي اد علاجه لو بصيتي حواليك شويه كنتي عرفتي انه تقريبا مش بيروح الشغل وهي اللي بتشتغل وتتعب معاه انا بقي هفضحك..انتي فعلا زي امك قليله الأصل
أتغاظت منها ومسكت فيها

وعد:انتي وأختك اللي دمرتوا حياتي ابويا كان هيرجع لامي لولا انه اتجوز اختك
ام كريم:لا انتي امك عمرها ما كانت هترجع لابوكي لسبب بسيط انها بتكره وبتحب نفسها زيك كده
أتغاظت اكتر وعد كانت ام كريم ماسكه سكينه بتعمل بيها السندوتشات لما اتخانقت مع وعد وقعت السكينه منها اخدت وعد السكينه وفضلت تضربها بيها ماتت ام كريم خافت وعد..فكرت لحظه راحت الحمام غسلت ايدها والسكينة ..ولفت ايشارب علي ايدها علشان بصماتها ..دورت علي الفلوس وقلبت الاوضه ما لقتيش غير الف جنيه وسلسله وخاتم ماعرفيتش مكان باقي الحاجات فين.خرجت من الشقه وهي خايفه جدا بس كانت عارفه ان مش ممكن حد يشك انها هي اللي عملت كده..روحت البيت وخبت الحاجه عملت نفسها نايمه لاغايه لما لاقيت مرات ابوها بتصرخ وتقول ان اختها ماتت دخل عليها حرامي وقتلها..الكل جري راح يشوف ام كريم الا هي لبست وراحت للدجال تديله الفلوس والسلسلة والخاتم والشعر والمنديل..
وعد:المهم انا عاوزاه تختفي من الدنيا تموت تتجنن المهم ما لاقيهاش في حياتي تاني
ابورحاب:هي عملتلك ايه خالاكي تكرهها اوي كده
وعد:معاه كل حاجه الحب الفلوس..حتي أمها وأبوها بيحبوها كل شويه تنزل صورهم علي الفيس وهي معاهم في المصيف في البيت تقول عائلتي اللي بحبها..حتي خطيبها مدير وغني ومعاه عربيه شقتها تحفه كل شويه تورينا صورها ايه هي هتاخد كل حاجه من الدنيا واحنا ناخد ايه؟!!
ابورحاب:اعتبريها اختفت من الدنيا
تخرج من عنده وهي الفرح في عينها حاسه انها حققت هدفها..فعلا فاقد الشئ لا يعطيه؟؟!!


كواليس هي مجلة فنية رياضية تصدر عن مؤسسة كواليس. تأسست المجلة سنة 2019