رئيس مجلس الإدارة

أحمد شلبي

رئيس التحرير

عمرو فارس

إشراف عام

نرمين حمزة

بيبو .. بيبو .. الله ياخطيب


143
الأحد 25 أغسطس 2019, 5:18 م


بقلم : طارق شحاته

أعترف بحبي وعشقي لأسطوره كره القدم المصريه… الكابتن محمود الخطبب رئيس النادي الاهلي.. الشهير ب”بيبو ‘.. ومن الذي لايحب مشاهده مهارات وأهداف أفضل من أنجبت الكره المصريه من لاعب فذ. موهوب بالفطره في لعب الكره مثل الخطيب… الذي لم يقترب أحد من موهبته في فن لعب الكره منذ مولده وحتي الان ويكفيه ظهوره وسط اجيال كرويه متعاقبه مليئه بالاسماء الرنانه في عالم كره القدم المصريه ولكن لم يستطع أحد الوصول الي مكانته الكرويه وفي قلوب الناس لانه بالفعل علامه فارقه في تاريخ الرياضه المصريه… كما أن مباراه إعتزاله لم تخرج مثيل لها حتي الأن.. حتي الأغنيه التي كانت مصاحبه لمباراه الاعتزال “بيبو بيبو الله ياخطيب ” ما زالت عالقه في الاذهان حتي الان … ولا اقول هذا الكلام الان لسبب في نفس يعقوب – لاسمح الله – لان الخطيب ليس بحاجه لتمجيد من أحد او الاثناء عليه من قلم متواضع في حجمي.. فهو بالفعل محبوب الجميع علي بساط كره القدم والإستمتاع بمهاراته الفائقه علي أرض الملعب والإستمتاع بأهدافه النادره التي قلما تخرج علينا اهداف مثلها في العصر الحالي.. وأحيانا نقول علي بعض الاهداف التي يسجلها لاعبي الجيل الحالي في المنافسات المحليه المختلفه بانها أهداف علي طريقه أهداف الخطيب… ويمكن كان من توفيف المولي عز وجل ان اقتربت من الخطيب وقت عملي بجريده الاهرام وكنا زملاء مؤسسه صحفيه واحده حيث كان يعمل وقتها بهذا الصرح الاعلامي الكبير مدير إداره التسويق بالاهرام بعد أعتزاله للكره.. ووافق لي علي تقديم اول برنامج في حياتي المهنيه -” نوابغ مصريه”” للمتوفقين والنوابغ المصريه في الخارج…في التسعينيات… عذرا في هذه المقدمه الطويله ولكن مااستفزني اخيرا ممن سمحوا لانفسهم بالتدخل في سياسه النادي الاهلي وبخاصه في مسأله ملف المدير الفني الاجنبي الذي من المقرر توليه مسئوليه المدير الفني للفريق الاول للنادي الأهلي.. ونسي هذا وذاك بأن الخطيب كان يتولي مسئوليه ملف التعاقدات مع اللاعبين الجدد المنضمين لصفوف النادي الاهلي وكذلك مدرب الفريق في مجلس حسن حمدي حيث كان الخطيب يشغل وقتها منصب نائب رئيس النادي الاهلي.. لان الخطيب لاعب كبير وبالبلدي كده دي حتته التي يفهم فيها عن غيره… وبالمعني لديه قرون إستشعار عن بعد تستطيع التمييز جيدا في معرفه الموهوبين من اللاعبين والمدربين لانه واحد منهم بل في راي الأهم في العائله الكرويه المصريه… – كبير العائله – وارجو من زملائي الاعلاميين والجمهور المحب للقلعه الحمراء الصبر ووضع نصاب كل شيء في مكانه لانه لم ولن يكون هناك مثل الجنرال الراحل الكبير محمود الجوهري بين ابناء الاهلي المخلصين الحاليين في هذه الايام وهو ما لا يقلل منهم علي الاطلاق ولكن الاهلي نادي البطولات ليس مجال للتجريب الان ولن ترحم الجماهير الاهلويه اي خفوت اوهزيمه للفريق الاول الذي يتحمل نتيجتها بعد ذلك مجلس الاداره في المقام الاول والاخير وسيحاسب علي اختياراته… وفي رأي المتواضع الذي لاقيمه له علي الاطلاق… المدرب الاجنبي هو الحل والافضل لتولي تدريب فريق بحجم الاهلي او الزمالك في ظل وجود كتيبه كبيره من النجوم المميزين… والتوفيق في النهايه يكون من قبل المولي عز وجل.


كواليس هي مجلة فنية رياضية تصدر عن مؤسسة كواليس. تأسست المجلة سنة 2019